ألتراس أهلاوي يلغي فعاليات إحياء مجزرة بورسعيد بعد حملة اعتقالات موسعه لأعضائه
رابطة مشجعي النادي الأهلي - ألتراس أهلاوي
أعلنت رابطة ألتراس مشجعي نادي القرن، صباح اليوم عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، عن عدم نزولها اليوم لإحياء الذكرى الرابعة لشهداء مجزرة بورسعيد، نتيجة لما تعرض له عدد كبير من أعضائها للإعتقال و اقتحام منازلهم .
وقد أوضح أدمن صفحة الألتراس عبر بيانه على الصفحة الرسمية لهم على الفيسبوك ، أن أعضاء المجموعة قد تعرضوا لعمليات اقتحام والقاء القبض والحبس و أيضاً تعرض ذويهم للإعتقال ، وسرقة ممتلكات منازل البعض منهم .و أن الأمر قد اتسع لدرجة إلقاء القبض على أحد أعضاء الجروب ، وتلفيق التهمة نفسها لأخيه .
متابعاً أن الزملاء الذين تم القاء القبض عليهم بالفعل ـ يتعرضون لتهديدات شديدة بأنه في حال قيام الجروب بإحياء ذكرى الشهداء ، فإنهم لن يخرجوا من السجن ابدا.
و أضاف أنهم يتعرضون للتهديدات العلنية بالقتل بنفس طريقة شهداء بورسعيد في نفس يوم الحادثة . واستنكر بيان وزارة الداخلية عن نزول قوات الأمن في مكان الإحتفال لمنع نشوب أية اشتباكات بين الشباب والأمن . مهاجماً لغة الداخلية في إخفاء نواياهم الدنيئة ، لتشويه صورة ألتراس نادي الأهلي والوصول بها الى حرب شوارع ، بهدف القاء القبض عليهم جميعاً والزج بهم في سجن 15 مايو المشدد خلال 24 ساعة ، وتلفيق تهم ليس لها أي أساس من الصحة كالدعوة للتظاهر والإعتداء على قوات الأمن .

ووفقاً للبيان فإنه يتم إقامة الذكرى كل عام منذ 4 سنوات دون تواجد الأمن . منذ يوم المذبحة في عام2012 ، والتي قتل فيها 72 شاب من مشجعي النادي الأهلي بعد إغلاق أبواب الإستاد ، ونزول أشخاص بأسلحة بيضاء قاموا بقتل وإصابة المشجعين في إستاد بورسعيد ، بعد مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي .

جاء بيان الألتراس اليوم  ، بعد إلقاء قوات أمن الداخلية القبض على 5 شباب من جماهير نادي الأهلي لمدة 15 يوم  في نيابة غرب القاهرة الكلية ،مع العلم أنه كان من المقرر القبض على 9 ، وجاري ملاحقة الأربعة الأخرين ، وهم : أحمد إدريس أبو العلي، أحمد خالد عبد الرحمن، محمود مصطفى عبد الدايم، سامح زيدان عزيز، محمد عبد الله علي.
 وكانت التهم الموجهة للشباب هي الإنضمام الى جماعة أسست بدون سند قانوني ، والترويج بالقول لأغراض تلك الجماعة ، وحيازة مفرقعات دون ترخيص ، والتحريض على التظاهر دون تحرير ترخيص من الجهات المختصة.

والجدير بالذكر أن محيط النادي الأهلي بالجزيرة ، قد شهد أمس الثلاثاء تمركز لقوات الأمن  ، تحسباً لأية تجمهرات حول النادي .