إيران تستقبل طلابها من الجامعات الأمريكية.. وتمنع إصدار تأشيرات لمواطني أمريكا
وزير خارجية ايران - محمد جواد ظريف

بعد قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الجديد دونالد ترامب الذي اتخذه يوم الجمعة 27 يناير  ، بمنع رعايا 7  دول إسلامية من بينهم دولة إيران  من الدخول الى الولايات المتحدة لمدة 120 يوم ، سارعت الجامعات الإيرانية بالإعلان عن استعدادها لقبول الطلاب الإيرانيين الذين تم منعهم من استكمال دراستهم في الولايات المتحدة الإمريكية من جراء هذا القرار العنصري .

وجاء على رأس هذه الجامعات جامعة شريف الصناعية الإيرانية ، التي أعربت عن أسفها حيال تلك الإجراءات العنصرية التي اتخذها ترامب فور فوزه بالرئاسة ، والتي من شأنها حرمان الطلاب الإيرانيين من حقهم في المنح الدراسية التي تقدمها أمريكا للطلاب في كل دول العالم  ، خاصة بعد إدراج إيران في قائمة الدول المحظور دخول رعاياها الى واشنطن ، و منع منح تأشيرات الولايات المتحددة لمواطني هذه الدول  .

و تجدر الإشارة الى أن قرار ترامب قد لاقى معارضة واسعة النطاق على المستويين الدولي حيث أدانت العديد من الدول الأوروبية والعربية هذا القرار ، و على المستوى الداخلي حيث اندلعت آلاف المظاهرات والوقفات الإحتجاجية في جميع ولايات أمريكا واصفة هذا القرار بالعنصري .

وفي هذا الإطار أرسلت الخارجية الإيرانية مذكرة اعتراض ورفض لقرار ترامب ، من خلال السفير السويسري في إيران  ، للإحتجاج على هذا القرار .

وعلى الفور ردت إيران على قرار ترامب بمنع دخول الرعايا الإيرانيين الى بلاده ، حيث أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ، في مؤتمر صحفي اليوم ، إيقاف دولته لإصدار أية تأشيرات لمواطني الولايات المتحدة الأمريكية ، ومنع الأمريكيين من زيارة إيران . مع الأخذ في الإعتبار  الاستثناءات الفردية التي سيتم  التعامل معها و دراستها بشكل منفصل ، والرجوع فيها الى وزارة الخارجية الإيرانية للبت في شأنها .