عاجل .. الإتحاد الإفريقي يرحب بالمغرب عضواً به بعد 32 عام من الإنسحاب
روؤساء الدول المشاركة في قمة الإتحاد الإفريقي اليوم

شهد اليوم الأثنين الموافق 30/1/2017 إعادة دولة المغرب الى عضوية الإتحاد الإفريقي ، بعد موافقة روؤساء 39 دولة إفريقية  ، فيما أمتنعت 10 دول عن التصويت ، بخلاف عدم مشاركة 4 دول .من أصل إجمالي أعضاء المجلس  المجتمع و المكون من 54 دولة . والذي عُقدت قمته اليوم في أديس أبابا.

جاء ذلك بعد أن اتخذت المغرب قراراً عام 1984 بمغادرة الإتحاد الإفريقي بسبب موقفه حيال مسألة الصحراء الغربية ، حيث وافق الاتحاد  الإفريقي على قبول ” الجمهوية الصحراوية ” كعضو كامل به ، وهو ما يعني اعترافه بها كدولة لها سيادة ، والتي سبق و أُعلنت من قبل البوليساريو – جبهة تحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب – وكان انسحاب المغرب من الإتحاد بمثابة اعتراضاً رسمياً على موافقة الإتحاد ، خاصة وأن دولة المغرب تعتبر الصحراء الغربية جزءاً منها.

وفي يوليو الماضي أعلنت الجمهورية المغربية عن رغبتها في العودة مرة أخرى الى الإتحاد الإفريقي ، و دعمت ذلك بزيارات للعاهل المغربي محمد السادس لعدد من الدول الأععضاء بهدف الحصول على دعمهم وتأييدهم للمغرب ، والذي حضر بدوره اجتماع القمه المنعقد اليوم .

و الجدير بالذكر أن طلب المغرب قد واجهته بعض الدول التي لها صراع قديم معها ،بالرفض والتي منها الجزائر وجنوب أفريقيا؛ و يرجع موقف الدول الرافضه والتي اتخذت موقف معارض للمغرب ، الى دعم هذه الدول لحركة البوليساريو و منح الصحراء الغربية حق تقرير المصير .

وهو ما أثار نوعاً من الحِده داخل الإجتماع قبل أن يتم التصويت بالموافقة . كما شهد الإجتماع مشادة بين رئيسة المفوضية الإفريقية دلاميني زوما ، المنتية ولايتها ، وبين الدول المؤيده لموقف المغرب من الصحراء الغربية، كما طالبت رئيسة المفوضية هذه الدول بصفة عامة والمغرب بصفة خاصة بضرورة الإعتراف بالبوليساريو.

ورغم استمرار أزمة الصحراء الغربية قائمة حتى الآن إلا أن الإتحاد فضل مناقشة أمرها في جلسة اخرى تحسباً الى حدوث أية تغييرات في الأوضاع  بعد عودة المغرب الى الإتحاد.